يومية - سياسية - جامعة

في وداع فنان القرن و أوسكار الأغنية العربية


لقد فجعنا وفجع الوسط الفني يوم 10ديسمبر 2017م بخبر وفاة الفنان الكبير ابوبكر سالم بلفقيه ،


ماذا نقول في وداع صاحب الحنجرة الذهبية ،وسفير الاغنية اليمنية الفنان الكبير ابوبكر سالم بلفقيه ،فقد رحل عنا وهو من حفظ التراث اليمني ،ونقله ونشره في الوطن العربي .


رحل ابو اصيل وهو من ظل يفتخر بأصله وهويته اليمنية رغم انه يحمل الجنسية السعودية ،والتي لم تمنعه ان يتكلم عن التراث والفن اليمني الاصيل.


رحل ياورد محلا جمالك بين الورود .


تركنا سرحبي فيك غامض ،وباشل حبك معي ،24ساعه .


ونحن نودع عملاق الفن اليمني ابو بكر سالم ،كلنا يتذكر هذا الصوت الفريد والذي يمتلك حنجرة ذهبية جعلت من صوته اندر الاصوات في العالم ،بالإضافة إلى قدرته العجيبه على تغيير طبقات صوته بشكل موسيقي وكأنه آله موسيقية.


كان بلفقية يمتاز عن غيرة من الفنانين كونه كان يكتب ويلحن ويغني ،فقد كتب عدة اغاني والتي كانت اولى اغانية (ياورد محلا جمالك بين الورود) والتي كتبها وهو في السابعه عشرة من عمره ،والتي سجلها عبر اذاعة عدن في عام 1956م،وكذالك اغنية (لما ألاقي الحبيب)،وخاف ربك وسهران ليلي طويل ،وماحسبنا حسابه،وغدر الليل ،في شواطي عدن ،وياسمار وغيرها العديد من الاغاني التي كتبها ولحنها وغناها الفنان الكبير ابوبكر ،وكذالك فقد غناء العديد من الفنانين اليمنيين والعرب ،للفنان ابوبكر مثل وردة الجزائرية،وهيام يونس ونازك وطلال مداح وعبدالله الرويشد.


وابوبكر سالم غناء للوطن والذي ظل يفتخر به ويعتز بيمنيته وانتمائة لليمن اصل التاريخ ومنبع الحضاره فقد غناء (امي اليمن )(كل شي إلا فراقك ياعدن )(وياطائرة طيري على بندر عدن ).


لقد كان ابوبكر سالم مدرسة فنية وغنائية نادرة فقد تميز بقدرته على أداء الألوان الغنائية المختلفة،فإلى جانب إجادته للأغنية الحضرمية فقد اجاد الغناء العدني وكذالك الصنعاني مثل (قال المعنى لمه ،ومسكين ياناس ،وياليل هل اشكو ،وامغرد ،وبات ساجي الطرف،ورسولي قوم ).


والفنان ابوبكر غناء للعديد من الشعرء مثل ،لطفي جعفر امان،ومحمد عبدة غانم،وابرهيم جمعة وبن شهاب وفائق عبدالجليل .


الا انه شكل مع الشاعر حسين المحضار ثنائيا ًفنيا ًواثريا المكتبة الفنية بالعشرات من الاغاني (باشل حبك معي ،سر حبي فيك غامض،كما الريشة،ويازارعين العنب،وشلنا يابوجناحين،وياسهران،وعنب في غصونه ،والكوكب الساري ،وفرصة من العمر وطاب الهناء،،ويامسافر ،احب الفراق)وغيرها من الأغاني التي كتبها المحضار وغناها ابوبكر سالم .


 رحل ابو اصيل ،وبرحيله هذا فقد خسرت الحركة الفنية،ليس في اليمن وحسب ،بل في الوطن العربي والعالم عموما ً.


رحل ياسمار ،وماحسبنا حسابة ،وحطني في عيونك،وغدر الليل .


سيضل بلفقية اسطورة الاغنية اليمنية والعربية ،والذي رفد المكتبة الفنية العربية بالعديد من الاغاني والقصائد والالحان الجميلة والنادرة ،رحل وقد خلد ونحت اسمه في وجدان الاغنية العربية ،فقد كان فنانا ًنادرا ًومدرسة ًتخرج منها العديد من الفنانين العرب ،لقد كان منهلا ًنهل منه العديد من الفنانين .


لقد فقدنا عادك الا صغير ،ماعلينا ،غزاني الشيب ،تصافينا،نار الشوق ،شوف لي حل .


ونحن نودع العسل الدوعني ،والعنب الصنعاني والبخور العدني ،فنحن نودع عملاق من عمالقة الفن ،ان لم يكون هو الفن نفسة ،فرحم الله ملك الفن اليمني ،وزعيم الدان الحضرمي ،وصندوق التراث اليمني ،الذي حفظ ونشر الاغنية اليمنية كلمات ٍوالحان ٍواداء ،فقد كان احد المدافعين عن التراث الفني اليمني ،الذي تعرض للنهب والسرقة من قبل دول الخليج ،ولكن ابو اصيل كان واحدا ًممن عملوا ًعلى حفظ هذا الفن وتوثيقة وارجاعه الى موطنه الاصلي اليمن .


فرحمك الله يا ابو اصيل ،رحمك الله يافنان اليمن الكبير وحنجرته الذهبية.

قد يعجبك ايضا