يومية - سياسية - جامعة

رسالة لأبناء تعز ..

 

https://i.ytimg.com/vi/EVqVfeCnTWw/hqdefault.jpg

 


في بداية الأحداث وقف مشايخ وأعيان تعز موقف الصامت والذي انتهى بإدخال تعز أتون الفوضى والحرب مقابل حفنة من المال, أو ترهيب وخوف من الطيران أو أمور أخرى سياسية وغيرها.. وغادروا تعز منهم إلى الرياض, ومنهم إلى مصر ومنهم إلى تركيا ومنهم إلى صنعاء, ولم يتبق إلا القليل من الشرفاء الذين صمدوا مع أبناء مناطقهم, ومنهم من ضحى ولا غبار عليهم..


عموماً خلاصة القول( باعوها بصمتهم وبجشعهم وبهروبهم وبتخاذلهم وبخوفهم) …إلخ ..


اليوم وبعد أن أعلن عفاش الخيانة للوطن والتحالف مع العدوان الذي أودى التحالف بعفاش إلى الهاوية, ولم يكتفوا بهذا ؛ كل أبناء تعز يعلمون بأن عفاش مع ما كان يحمله من روحية انتقامية على محافظة تعز وأبنائها لأسباب كثيرة أهلها أعرف بذلك, يسعى اليوم مشايخ وأعيان هم نفس أولئك إلى القضاء على تعز كلياً والمتاجرة بها كما هو ديدنهم السابق والدائم, ومعهم وإلى جانبهم مرتزقة وحثالة يجمعونهم من محافظات أخرى كما هو حاصل بالمدينة, وهذا يأتي في ظل مخادعة لهم من مرتزقة كعارف جامل وأبو العباس وغيرهم بأنهم سيتفقون. .


هناك من يرتب لتفجير الوضع بتعز في مناطق لم يصلها العدوان ولا المرتزقة, ويريد جرها إلى صراعات واقتتال, وطالما كانت هذه المناطق ملاذا للنازحين المشردين بسبب هؤلاء المرتزقة الذين لن يهدأ لهم بال إلا بالقضاء على تعز حتى إيصال الدمار إلى كل قرية, وتدمير تلك المناطق التي باتت اليوم تنعم بأمان, وهؤلاء هم من أذناب عفاش, وهم مرتزقة منهم في الرياض ومنهم في مصر ومنهم في تعز..


نحذر أبناء تعز وندعو كافة الشرفاء والأحرار إلى اليقظة والحذر, فالعدو يريد لهم هذا ويخطط على هذا, وأن يكون الجميع قائماً على المحافظة على مناطقهم, فإذا شبت أي مواجهات فبالتأكيد سيكون الخاسر هم قبل غيرهم, والحذر من التواكل والصمت والركود فهذا يعد مصيراً للجميع .


أكرر تحذيري, ولا تصدقوا الشائعات, فوالله إنها لن تأتي إلا على دمار يجر معه الويلات والدبور لأبناء المحافظة ويكفي تعز ما حدث لها…


وأقول المرتزقة إن تجاوبكم للعدوان ليس صحيحاً, وإن بلدكم أفضل لكم, ولن تخسروا شيئا وأنه لا نية لأحد المساس بكم أو بمصالحكم, وندعوكم إلى الخوف من الله وأن تتقوا الله, ويكفي المتاجرة بمعاناة الناس, فلن تكون بيوتكم ولا الأموال والأسلحة التي اخذتموها – والآن يهددونكم بها- ولا المناصب التي يوعدونكم بها أغلى من الناس كلهم ومن الوطن, وتذكروا بأنه لو حصل هذا فلن ينجو احد منها.


والعبرة بالسابقين ولن يتحقق لكم إلا الخسران المبين خسران الدنيا والآخرة, ولن تكونوا عندهم إلا مجرد أدوات يتخلصون منها قبل غيركم, وما السابقون بالرياض ودبي والقاهرة وتركيا إلاعبرة لمن أعتبر وقد أعذر من أنذر …


وهذه رسالتي لأبناء تعز جميعآ ليكونوا على بينة, وإنني أبرأ ذمتي أمام الله وأبناء تعز واليمن …

قد يعجبك ايضا