يومية - سياسية - جامعة

قائد الثورة السيد عبدالملك: الشهداء خلدهم الله وحفظهم من الفناء.. ومن كان في موقف باطل لا يسمى عند الله شهيداً

في خطابه بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد..

أشاد قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بالجهود التي قامت بها الدولة وعلى رأسها رئيس الجمهورية لإنهاء كل آثار فتنة الثاني من ديسمبر التي أشعلها علي عبدالله صالح.

وقال السيد عبدالملك الحوثي في كلمة متلفزة ، ألقاها مساء امس الجمعة ، بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد ، أن “الدولة قامت بجهود تشكر عليها وعلى رأسها رئيس الجمهورية لإنهاء كل آثار الفتنة الأخيرة” ، مضيفاً أنه و”بجهود وحكمة رجال البلد وفقنا الله لإسقاط فتنة الخيانة”.

وأشار السيد عبدالملك الحوثي إلى أن “أبواق العدوان سعت لتخوين كل المؤتمريين الذين كان لهم موقف مشرف”.

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن “التعاون والاطمئنان هي الحالة السائدة اليوم محلياً وكل محاولة التهويل فشلت”.

وعلّق السيد الحوثي على الأحداث التي شهدتها عدن مؤخراً بالقول إن “ما حصل في عدن هو لعبة بين قوى العمالة يحرك أوراقها العدوان بما يخدم مصلحته” ، وتابع: قوى العمالة لن تصل إلى نتيجة بالوضع الذي هي فيه من قتال للوطن. وأضاف “المتواجدون في عدن قدموا شاهداً إضافياً على حقيقة ما حصل في الثاني من ديسمبر أنه امتداد وخدمة للعدوان”.

كما أكد السيد أن “خيار الشعب اليمني هو التصدي للعدوان كموقف مسؤول وموقف حق تفرضه علينا إنسانيتنا وديننا”.

قد يعجبك ايضا